fbpx
  • السبت. مايو 18th, 2024

النرويج – مجتمع : من الآن فصاعدأ ستتم مراقبة الأشخاص في أماكن الاستحمام “عراة” في مسبح مدينة ترومسو

أبريل 5, 2024
camera

تم تنفيذ الإجراءات اللازمة لتحسين نظافة الاستحمام في مسبح مدينة ترومسو Tromsøbadet. الآن سيتم مراقبة جميع الضيوف في الحمامات بواسطة الكاميرات، وسيتم الاحتفاظ بصور المراقبة للضيوف العراة لمدة 14 يومًا فقط. يهدف هذا الإجراء إلى ضمان أن جميع الضيوف يستحمون عاريين ويستخدمون الصابون قبل الذهاب إلى حمام السباحة.

وفيما يلي بعض التدابير الجديدة:

  1. مراقبة الكاميرا في مناطق الاستحمام: تم تركيب مجموعة من الكاميرات في جميع مناطق الاستحمام لمراقبة مستمرة لضمان أن جميع الضيوف يستحمون عاريين. يُفترض أن هذا سيساهم في حل مشكلات الاستحمام بشكل دائم.
  2. نظام الإنذار الصوتي: إذا كان أحد الضيوف يستحم بملابسه أو لا يستخدم الصابون، ستنطلق صفارات الإنذار في غرفة الملابس. سيتحقق مسؤول المراقبة من ذلك، وسيتم تنبيه المخالف ليخلع ملابس السباحة على الفور.
  3. مراقبة الساونا: لن يتمكن مستخدمو الساونا في مسبح مدينة ترومسو Tromsøbadet من التخلص من المراقبة أيضاً. حيث تم تركيب كاميرات 360 في جميع غرف الساونا لضمان أن جميع الضيوف يلبسون مناشف. يُفترض أن هذا سيجعل الجلوس في الساونا بدون منشفة أمرًا غير مريح.

بالنسبة للضيوف الحساسين للأصوات، يمكن شراء سماعات الأذن المقاومة للماء من الاستقبال بسعر 999 كرونة للقطعة بدون الضرائب.

لماذا تعتبر نظافة الاستحمام مهمة؟

  • النظافة: يعمل الاستحمام عاريًا مع استخدام الصابون على إزالة الأوساخ والزيوت وخلايا الجلد الميتة من الجسم، مما يساهم في منع نمو البكتيريا والروائح الكريهة.
  • إزالة البكتيريا: يساعد الاستحمام بالصابون في إزالة البكتيريا الضارة من الجلد، مما يقلل من خطر الإصابة بالأمراض.
  • إزالة المواد المسببة للحساسية والتهيج: يزيل الاستحمام المحتملة المواد المسببة للحساسية والتهيج من الجلد

فيما اتضح في النهاية أنها كــذبة آبريــل و أنّه لايوجد مثل هذا الأمر في الواقع 

تجد مصدر هذا المقال هنا 

فهرس محتوى المقالة

Facebook
Twitter
WhatsApp
Telegram
Picture of خالد الأسعد

خالد الأسعد

مهندس في مجال الطاقة المتجددة , ناشط في مجال الهجرة في النرويج , مدوّن وناشط صحفي

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!محتوى محمي من النسخ