fbpx
  • الخميس. أبريل 18th, 2024

النرويج – صحة : لم تحصل على العلاج الضروري في النرويج فأخذها والداها إلى المغرب للعلاج

مارس 16, 2024

تلقت الطلفة روزلين (9 أشهر) لقاح BCG وهو لقاح السلّ عندما كانت تبلغ من العمر 6 أسابيع. و بعد شهرين ، مرضت بالحمى وبدأت حالات التعرق الليلي والبكاء المستمر لدى الطفلة روزلين . اتصل الوالدان بالمركز الصحي وعيادة الطوارئ ، لكن تم التأكيد لهم أن ردود الفعل كانت طبيعية. ولكن وبحسب الأهل يقولون أنهم لم يشعروا أنهم قد تم الاستماع لهم من قِبل الأطباء

بمرور الوقت ، تم إدخال روزلين إلى مستشفى  A-hus في أوسلو لفترة. لم يتم العثور على سبب الحالة. ازداد تورّم الذراع الذي تم فيه إعطاء اللقاح تدريجياً في الحجم. اعتقد الأطباء أن التورم كان غير ضار وسيختفي من تلقاء نفسه ، لكن الوالدين كانا قلقين.

أصبح حجم التورم 7×7 سم وأصيبت روزلين بالحمى ، وبعد فقدان الأمل من الأطباء في النرويج سافرت العائلة إلى المغرب. هناك تم إجراء عملية جراحية وتشخيصها بمرض السل. و  هي الآن قيد العلاج من مرض السل.

قدم الوالدان شكوى إلى Statsforvalteren. حيث إنهم يعتقدون أن روزلين لم تحصل على رعاية صحية مناسبة في النرويج. ومن جهة أخرى فإنّ  مستشفى A-hus لايرغب في التعليق على القضية ، لكنه يقول إنه يقدر التعليقات ويراجعها بدقة داخليًا.

تقول باحثة اللقاحات Gunnveig Grødeland إن حدوث الخرّاجات بعد تطعيم BCG هي أحد الآثار الجانبية المعروفة ، ولكنها نادرة. يقول طبيب الأمراض المعدية إينار ساجبيرغ أن مكتب مكافحة العدوى في درامن ليس لديه في الأساس الكثير من هذا النوع من اللقاح.

لا تزال العائلة تخشى على صحة روزلين. و  يأملون أن تساعد القضية المستشفى على التعلّم من أخطائه وأن يتم تجنب المواقف المماثلة في المستقبل

صورة بعد خضوع الطفلة للعملية في المغرب

تجد مصدر هذا المقال هنا 

Facebook
Twitter
WhatsApp
Telegram
Picture of خالد الأسعد

خالد الأسعد

مهندس في مجال الطاقة المتجددة , ناشط في مجال الهجرة في النرويج , مدوّن وناشط صحفي

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!محتوى محمي من النسخ